Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility
 

"مريم" قالت شكرا لأهلها قدام الجميع عالحياة إلّي أعطوها إياها لما تبنوها

تاريخ التحديث: ١٠ يوليو ٢٠٢٠

نظّمت جمعيّة "حياة" ندوة عن التبنّي تحت عنوان "للتبنّي حياة"، وذلك يوم الأربعاء 4.3.2020 في قاعة البشارة للروم الأورثودوكس -الناصرة، وهي الندوة الرابعة من سلسة ندوات "التبني" والّتي تهدف لرفع الوعي في المجتمع العربيّ لموضوع التبنّي.

أدارت الحوار في الندوة الإعلاميّة إيمان بسيوني، وشارك في الحوار كلّ من السيّدة كوكب خوري – مفتّشة مكتب رعاية الطفل (التبنّي) والّتي تطرّقت إلى سيرورات التبنّي والناحية الاجتماعيّة والنفسيّة، والمحامية ديزيري دويري الّتي تطرقت إلى الجوانب القانونيّة.

أمّا مريم الفتاة المتبنّاة فكانت مداخلتها هي الجزء الأهمّ والأكثر تأثيرًا على الحضور، إذ حكت قصّتها مع التبنّي، فمع وصولها لجيل العشرين قررت أن تحكي قصّة هي بطلتها، قصّة التبنّي ، شكرت مريم عائلتها الّتي تبنتها على إهدائها "حياة"، وأوصلت رسالتها للحضور: التبنّي هو عطاء، هو حبّ، هو إنسانيّة، هو حياة

في ختام الندوة كانت مداخلة داعمة من قبل كهنة الرعيّة في الناصرة.



١٠ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل